أخباررياضة

بيع نيوكاسل للسعودية يلقى ترحيبا من مدير مؤسسة مراقبة أخلاقيات ومعايير الفيفا

  اعرب آليستر تومسون مدير مؤسسة مراقبة أخلاقيات ومعايير الفيفا (وهي مؤسسة تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم) عن ترحيبة واعجابه بتعليق البريميرليغ صفقة بيع نيوكاسل الإنجليزي للسعودية إلى أجل غير مسمى.

وقال تومسون واصفاً الخطوة بأنها عقلانية، وتبعث رسالة قوية للسلطات السعودية بضرورة تنظيف سجلها لحقوق الإنسان قبل التفكير بشراء واحد من أشهر الأندية الإنجليزية واقدمها.

وقال إن المؤسسة طالبت السعودية، في الفترة الماضية، بتحسين معاملة ناشطي حقوق الإنسان وطالبت الحكومة البريطانية بتكثيف تعاطيها مع الحكومة السعودية، ضاغطتاً عليها من أجل الإفراج عن جميع السجناء السياسيين، وناشطي حقوق الإنسان. وإغلاق القناة المقرصنة “بي أوت كيو”، والسماح بإعادة بث قنوات “بي إن سبورتس” في السعودية. والقيام بانهاء جميع الصراعات الاخرى مع الدول المحيطة وايقاف تدخلها في اليمن.

ويسعى الصندوق الاستثماري السعودي للاستحواذ على 80% من أسهم النادي العريق منذ عدة أسابيع مقابل 375 مليون دولار ملاقياً رفضا كبيرا داخل بريطانيا وخارجها، ومن قبل منظمات حقوق الإنسان، في ما وُصف “بغسل العار” بالرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق